مجلس جهة فاس-مكناس وسط زوبعة بعد فضيحة دعم جمعية وهمية بمكناس بمبلغ 900 مليون

نون بريس

اهتز مجلس جهة فاس مكناس، برئاسة القيادي الاستقلالي عبد الواحد الأنصاري، على وقع فضيحة من العيار الثقيل، حين كشفت تقارير إعلامية عن منحه لمبلغ 900 مليون سنتيم لجمعية وهمية بمدينة مكناس.

ويعيش أعضاء مجلس جهة فاس مكناس على وقع الصدمة، بعدما بلغ لعلمهم الخبر، حيث تفاجؤوا بضخامة المبلغ المالي الممنوح للجمعية وكذا الطريقة التي تم بها تفويت المنحة للجمعية التي توجد على الأوراق فقط.

وكانت صحيفة الميادين نيوز المغربية الصادرة من مدينة فاس، قد كشفت عن تسليم مجلس الأنصاري منحة قدرها 900 مليون سنتيم لجمعية تحمل إسم “وشم” ، على دفعتين، كل دفعة تقدر ب 450 مليون ، الأولى شهر نونبر الماضي، ودفعة ثانية خلال شهر رمضان الماضي.

من جهتها قالت إحدى النائبات لرئيس جهة فاس مكناس، في اتصال مع “نون بريس” ، أنها تفاجات بدورها بالخبر ولم تأخذ علما به إلا على وسائل التواصل الاجتماعي، والمواقع الإلكترونية التي نشرت الخبر.

وأضافت ذات النائبة أن المنح المقدمة للجمعيات من طرف مجلس الجهة تتم في إطار دعم مشاريع وليس دعما ماديا ، وتخضع لشروط محددة وصارمة وتتم في إطار شراكات ،

وأكدت النائبة في تصريحاتها أن طلبات العروض الخاصة بدعم جمعيات المجتمع المدني من طرف مجلس الجهة لم تفتح بعد.

في المقابل أكدت مصادر من داخل المكتب المسير للجهة، أن خبر دعم جمعية بمكناس، خلف تصدعا كبيرا داخل التحالف المسير لمجلس الجهة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.