محامٍ يطالب عبد النباوي بالتحقيق في “بيوت الدعارة الالكترونية”

محمد كادو

انتشر مؤخرا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” فيديو يجمع بين فتاة و خليلها عبر تقنية البث المباشر على موقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك”،يعود لمجموعة تطلق عليها “GLADIATOR VIP”،مما جعل محام بهيئة البيضاء،يطالب رئيس النيابة العامة”محمد عبد النباوي”، بفتح تحقيق في هذه الواقعة من أجل التدخل،حماية للسلوك العام داخل المجتمع المغربي.

وقال المحامي “سعيد بوزرة”، في رسالتة إلى رئيس النيابة العامة “محمد عبد النباوي”،تحت عنوان ”بيوت الدعارة الإلكترونية”، نشرها أول أمس السبت على صفحته بموقع “فيسبوك”، مشيرا إلى أن “الصور المستخرحة من هذا الفيديو المباشر، يسجل ممارسة صريحة للرذيلة بين المسماة “س” وخليلها، تحت أنظار المسمى “ب” و كل المشتركين بهذه المجموعة بــ”الفيسبوك”،مما أثار سخطا كبيرا وسط عموم مرتادي هذا الفضاء الأزرق”.

و أضاف “بوزردة” ، إنه “بالقدر الذي أثارت هذا السخط، فقد كشفت النقاب عن بيوت دعارة جديدة خارج الرقابة الأمنية والردع القانوني، بحيث تناسلت التعليقات على احتراف واعتياد مسيري مثل هذه المجموعات على تمرير طلبات في شكل هزلي يكون مضمنها إظهار بعض من المفاتن للأصدقاء في المجموعة، ثم يتطور لتحديد مواعيد للمشاهدة المباشرة لممارسة الرذيلة بين شباب وشابات، يتم تعميمها لكافة أعضاء المجموعة”.

وذكر بأن “مثل هذه السلوكيات تعتبر من الوسائل الحديثة في  إفساد الشباب و ضرب قيمهم الأخلاقية،و كذلك تعتبر إخلالاو خدشا للحياء العام، مما يجعل مثل هذه المجموعات،تعتير بيوتا للدعارة الإلكترونية”.

و طالب “بوزرة” رئيس النيابة العامة،بالتدخل العاجل في هذه القضية، لأنها تدخل في عداد الجرائم المنصوص عليها في القانون الجنائي المغربي،حماية للسلوك العام داخل المجتمع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *