محتجون غاضبون في بنغلادش يقتلون رجلا ويحرقون جثته لاتهامه بـ”تدنيس القرآن”

غ.د

أقدم مئات الأشخاص في بنغلادش ، يوم الخميس29 أكتوبر 2020، على ضرب رجل حتى الموت قبل أن يحرقوا جسده، وذلك بعد اتهامه بـ”تدنيس القرآن”.

وقالت الشرطة في بنغلاديش أن الحشد قام بسحب رجلين كانا محتجزين لديها بهدف حمايتهما، بعد اتهامهما بالدوس على مصحف في المسجد الرئيسي في المدينة قرب الحدود مع الهند.

وقال قائد شرطة المنطقة، عبيدة سلطانة، لوكالة فرانس برس “ضربوا رجلا حتى الموت قبل أن يحرقوا جثته”، بينما تمكن الرجل الثاني الجريح من الفرار.

واقتحم أكثر من ألف شخص مركزا تابعا للبلدية حيث كان الرجلان محتجزين.

وحاولت الشرطة تهدئة الحشد، لكنها لم تستطع منعه من الإمساك بالرجل البالغ من العمر 35 عاما وإحراق المركز. وأحرقت جثة الرجل في الشارع.

ووقع هذا الحادث على خلفية غضب متزايد في بلد تسكنه أغلبية من المسلمين بعد تعليقات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على حرية رسم النبي محمد بشكل كاريكاتوري.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *