مدارس البعثة الفرنسية تتجاهل “بلاغات” أمزازي وتعتمد التوقيت العادي للدراسة

صبرين ميري

أصدرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بلاغا تعلن من خلاله تأخير وقت إلتحاق التلاميذ بمدارسهم إلى الساعة التاسعة صباحا ومغادرتهم في الساعة السادسة مساء، مع ساعة واحدة للاستراحة، وفي الوقت نفسه، قررت مدارس البعثات الفرنسية عدم الالتزام بهذه القرارات، وإبقاء أوقات الدخول والخروج عادية طيلة أيام السنة.

اتخذت مدارس البعثات الفرنسية في المغرب قرارا، ويأتي بسبب عدم تبعيتها لنظام التعليمي المغربي، كونها تبقى تابعة لـ”وكالة التعليم الفرنسي في الخارج” الملتزمة بقرارات للحكومة الفرنسية، والبلاغات التي أصدرتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المغربية منذ اعتماد الساعة الصيفية طيلة السنة، غير معنية بها.

وأعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، يوم الإثنين 05 نوفمبر الماضي، أن التوقيت الجديد للتمدرس الذي كانت قد أعلنت عنه لن يطبق إلا مع بداية الأسبوع المقبل.

وتبقى مدارس البعثات الفرنسية غير خاضعة لوزارة التربية الوطنية والتعليم، إلا من ناحية محتوى المقررات، الذي تطلع عليه الوزارة المغربية قبل اعتماده بناء على اتفاقية بين المغرب وفرنسا، بالإضافة إلى يوم العطل الدينية والوطنية التي تلتزم بهم مدارس البعثات، في الوقت الذي يبقى لها الحق في تحديد أيام العطل السنوية شأنها شأن أي مؤسسة خصوصية تزاول مهامها في المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *