مدعون أمريكيون يحققون مع مارك بشأن مشاركة فيسبوك بيانات مستخدميها مع كبرى شركات تصنيع الإلكترونيات

محمد كادو

قام مدعون أمريكيون بإجراء تحقيق جنائي حول صفقات مشاركة بيانات “فيسيوك” عقدتها مع كبرى شركات تصنيع الإلكترونيات بالعالم.

و كشفت صحيفة “نيويورك تابمز” أن هيئة محلفين كبرى في نيويورك استدعت معلومات من شركتين على الأقل تشتهران بتصنيع هواتف ذكية و أجهزة أخرى، نقلا عن شخصين مجهولي الهوية على دراية بالطلب.

وأشارت نفس الصحيفة، إلى أن الشركتين كانت لديهما شراكات مع بيانات “فيسبوك”، ما أتاح لهما الوصول إلى المعلومات الشخصية لمئات الملايين من المستخدمين.

و اعتبرت شركة “فيسبوك” من جهتها، أن تلك الصفقات جهود غير ضارة لمساعدة صانعي الهواتف الذكية على توفير ميزات “فيسبوك” للمستخدمين، قبل أن يكون للشبكة الاجتماعية تطبيق خاص بها.

وذكرت “نيويورك تايمز” أنه ليس من الواضح متى بدأ التحقيق، وما الذي يركز عليه، فيما لم تستجب إدارة “فيسبوك” لطلب التعليق على المعلومات الواردة في التحقيق، بحسب “أسوشييتد برس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *