مربو الدواجن يشتكون من فائض إنتاج الكتاكيت ويحذرون من المنافسة غير الشريفة

غزلان الدحماني

عبرت الجمعية المغربي لمربي الدواجن، عن تذمرها من وفرة إنتاج الكتاكيت، الشيء الذي أثر في تدني ثمن البيع داخل الضيعة إلى أقل من التكلفة.

وحذرت الجمعية في بلاغ لها، من “المنافسة غير الشريفة التي تقوم بها بعض شركات الأعلاف والمحاضن من خلال بيع منتوجها بأقل ثمن، باعتبار انخفاض تكلفتها، الشيء الذي يسبب في تدني ثمن السوق وبالتالي تعريض المربين للخسارة المباشرة”.

ويعيش مربو الدواجن “أزمة خانقة مند سنوات وقد تفاقمت خلال السنوات الأربع الأخيرة، وذلك راجع لوفرة إنتاج الكتاكيت إلى حد التضخم، بالإضافة إلى عدم توفر الجودة في الأعلاف والكتاكبت وتفشي الأمراض الڨيروسية التي تحصد كمية كبيرة من منتوج المربي الشيء الذي أوصل العديد منهم لإعلان إفلاسهم، وأصبحوا معرضين لفقدان حريتهم بعدما فقدوا أموالهم”، بحسب البلاغ.

وكشفت الجمعية أن جزءا كبيرا “من المسؤولية يتحمله المربون خاصة في غياب إطار جامع لكلمتهم وغياب برنامج واضح ينخرط فيه الجميع لمواجهة هذا الواقع البئيس ،وكذلك عدم استجابة المربون للنداءات المتكررة التي قامت بها الجمعية للتحذير من هذه الكارثة.

وطالبت الجمعية الوزارة الوصية إلى التعجيل بمبادرات لدعم الكساب الصغير والمتوسط في هذه الظروف الصعبة التي جعلت العديد منهم مهددون بفقدان حريتهم بعدما فقدوا أرزاقهم.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *