مسؤول أوروبي: أطفال اليوم سيواجهون حروبا على الغذاء والماء

غ.د

دعا نائب رئيس الاتحاد الأوروبي فرانس تيمرمانز كبار السن لتقديم تضحيات في الحرب ضد تغير المناخ، محذرا من أنه إذا لم يحدث ذلك فسيضطر أطفال اليوم إلى خوض حروب من أجل الماء والغذاء.

ونقلت صحيفة غارديان البريطانية في مقابلة مع تيمرمانز، قوله إنه إذا لم يتم الجمع بين السياسة الاجتماعية وسياسة المناخ، لتقاسم التكاليف والفوائد المترتبة على إنشاء اقتصاد منخفض الكربون بشكل عادل، فسيواجه العالم رد فعل عنيفا ممن يخشون فقدان وظائفهم أو دخلهم.

وحذر من أن هناك حاجة إلى تضحيات من الجيل الأكبر سنا لضمان أن يعيش الأطفال في مناخ آمن. وقال إن كبار السن اليوم هم المستفيدون من تضحيات الجيل السابق، ويتم الآن دعوتهم لإجراء تغييرات بأنفسهم.

وأكد تيمرمانز أن الأمر ليس ملحا فقط، بل هو صعب للغاية، ومع ذلك يجب تحويل الاقتصاد ليكون منخفض الكربون، مضيفا أن هناك فوائد ضخمة، لكنها تمثل تحديا كبيرا. وقال إن أكبر تهديد هو الجانب الاجتماعي “إذا لم نصلح هذا، سيشن أطفالنا حروبا على الماء والغذاء، ليس هناك شك في ذهني”.

ودعا تيمرمانز الذين يدركون ضرورة التحرك السريع وكذلك كل من ينتمي إلى حركة المناخ، للانضمام إليه في التركيز على القضية الاجتماعية أكثر مما فعلوا في الماضي، “لأن القضية الاجتماعية يمكن أن تصبح أكبر حجر عثرة”.

وأضاف أن تغيير حياة الناس اليوم سيكون صعبا، لكن الفوائد سيشعر بها أطفال اليوم. وستكون التضحيات خفيفة بالنسبة لمعظم الناس، مثل الإزعاج من تجديد منزل ليلبي معايير الخفض المطلوب للكربون، أو التحول إلى النقل الكهربائي، وتناول كميات أقل من اللحوم، لكن بالنسبة للبعض قد ينطوي ذلك على تغيير في الوظيفة أو أنماط المعيشة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *