مستشار برلماني يحمل السياسة البنكية في المغرب مسؤولية لجوء أصحاب الأموال إلى الادخار في منازلهم بدل البنوك

غ.د

بعد التحذير الذي وجهه والي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري، من كون الاكتناز والتخزين خارج المؤسسات المالية يؤثر على قدرة الاقتصاد الوطني، خرج البرلماني الاشتراكي، عبد الحميد فاتحي ليرد عليه.

وقال المستشار البرلماني عن الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، خلال جلسة مساءلة العثماني حول تفعيل مساهمة القطاع البنكي والمالي في التنمية والتشغيل الذاتي ودعم المقاولات الصغرى والصغيرة جدا، إن كثرة الفوائد البنكية سبب في تكديس بعض المغاربة الأموال في منازلهم عوض وضعها في المؤسسات المالية.

وحمّل فاتحي السياسة البنكية في المملكة مسؤولية لجوء أصحاب الأموال إلى الادخار في منازلهم بدل وضعها في البنوك. مشيرا إلى أن “الخزانات الحديدية لتخزين الأموال تعرف رواجا مهما في المغرب خلال هذه الفترة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *