مسيرات متواصلة بالخرطوم رفضا لبقاء المجلس العسكري

نون بريس

دعت قوى سودانية معارضة، إلى مسيرة حاشدة في العاصمة الخرطوم اليوم الثلاثاء، احتجاجا على ما وصفوه بـ”تعنت المجلس العسكري الانتقالي، وعدم اعترافه بتسليم السلطة لسيادة مدنية”.


ووجهت لجنة المعلمين السودانيين، المشاركة مع تجمع المهنيين دعوة للمشاركة في تظاهرة للمعلمين والمعلمات، احتجاجا على المجلس العسكري، من أمام برج المعلم، في العاصمة باتجاه مقر القيادة العامة للجيش.
ودعت اللجنة إلى المشاركة في اعتصام القيادة العامة، أمام منصة المعلمين.


إلى ذلك قالت صفحات معارضة سودانية، إن قطارا انطلق من مدينة عطبرة، شمال شرق الخرطوم، باتجاه العاصمة يحمل على متنه المئات، في طريقهم للمشاركة باعتصام القيادة العامة.


وتناقلت صفحات سودانية، صورا لانطلاق المشاركين، من محطة قطارات المدينة، ورفع عدد منهم لافتات، تندد ببقاء المجلس العسكري الانتقالي في السلطة.


إلى ذلك أكدت قوى “إعلان الحرية والتغيير” بالسودان، الاثنين، رفض مشاركة رموز نظام الرئيس المعزول عمر البشير في المرحلة المقبلة.

جاء ذلك في بيان صادر عن القوى التي تشارك في الاحتجاجات بالبلاد منذ 4 أشهر، وتضم “تجمع المهنيين”، وأحزاب “الإجماع الوطني” و”نداء السودان”، والتجمع الاتحادي المعارض”، ومنظمات مدنية.


وأضاف البيان أن “الثورة” تواجه محاولات من “بقايا النظام” لإعادة إنتاجه.


كما أنه اتهم اللجنة السياسية بالمجلس العسكري الانتقالي، برئاسة “عمر زين العابدين” وعضوية “الطيب بابكر”، بـ”الوقوف ضد وصول الثورة لغاياتها وأهدافها”، عبر طرحهم عملية انتقالية يشارك فيها رموز النظام السابق وحلفاؤه.


وجددت القوى المعارضة اتهام النظام السابق بـ”تشريد وتعذيب السودانيين، وفي تدهور وانهيار الدولة”، داعية الجيش إلى مواصلة “الانحياز للشعب وثورته، بالاستجابة الفورية والعاجلة للمطلب المركزي، المتمثل في تسليم الدولة للسلطة المدنية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *