مصرع أم وابنتها في حادث انقلاب سيارة إسعاف أثناء عودتهما من رحلة علاج تثير تعاطف النشطاء

ل ف

اهتزت منطقة “ماسة”، باشتوكة آيت باها، أمس الخميس، على وقع حادثة سير مروعة بين سيارة إسعاف كانت قادمة من مراكش ومتوجهة صوب مدينة كلميم بشاحنة مركونة بجنبات الطرق.

وأسفر الحادث عن مقتل مريضة وابنتها ومرافق سائق سيارة الإسعاف، فيما أصيب السائق بجروح متفاوتة الخطورة نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي المختار السوسي ببيوكرى.

وفاة السيدة المريضة و ابنتها، أثار تعاطفا كبيرا من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وعدد من ساكنة الجنوب الذين أشادوا بنبل أخلاق السيدة، متمنيين أن يتغمد الله الموتى برحمته.

وتفاديا لتكرار نفس سيناريو حوادث السير بنفس الطريق و التي كان آخرها حادث سير سيارة الإسعاف الذي راحت إحدى الممرضات ضحيته، طالب النشطاء ببناء مركز استشفائي بالمنطقة.

وعلق النشطاء على الحادث بالقول ” نريد مستشفى كبير يخص أهل الجنوب فعيب أن نسابق الموت بقطع أكثر من 100 كلم للعلاج “.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *