مطالب بفتح تحقيق مع المسؤولين على البؤر المهنية لفيروس كورونا في مدينة آسفي

ك.ش

لاتزال ردود الفعل الغاضبة، حول  تحول وحدات لتصبير السمك  بمدينة آسفي، لبؤر لانتشار فيروس كورونا المستجد  كوفيد 19 ، مستمرة ، وسط مطالب  بضرورة فتح تحقيق  مع المسؤولين عن هذه البؤر .

وطالب العديد من النشطاء والهيئات الحقوقية والنقابية الحكومة،  بالتدخل للبحث  ومتابعة  المقصرين، الذين تسببوا في مآسي كبيرة لمئات الأسر المسفيوية ، بعدما تشتت سبلهم بسبب  الإصابة بالفيروس

واتهم رواد منصات التواصل الاجتماعي، أصحاب هذه الوحدات، بالتفكير في الربح واستمرار نشاطهم، على حساب صحة المواطنين والفئات المسحوقة من أفراد الشعب المغربي

.

وتشارك رواد منصات التواصل الاجتماعي من شباب مدينة حاضرة المحيط، عشرات القصص الإنسانية التي تسبب فيها فيروس كورونا، خاصة وأن نسبة كبيرة من المصابين  بالفيروس من النساء.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي قصص بعض الأمهات اللواتي  أصبن بفيروس كورونا، ووجدن أنفسهن  مظطرات للابتعاد عن أصرهم وأطفالهم ، تنفيذا لتعليمات التباعد الجسدي

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *