مطالب لوزير التعليم بالكشف عن الإجراءات الاستعجالية التي سيتخذها لتدارك الزمن المدرسي المهدور بسبب إضرابات الأساتذة المتكررة

نون بريس

راسل عبد الله بووانو، رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بخصوص الزمن المدرسي المهدور جراء إضرابات متتالية لأساتذة التعاقد.

وجاء ذلك في سؤال كتابي وجهه بووانو إلى الوزير، تطرق إلى قضية توقف الدراسة وإغلاق مجموعة من المؤسسات على الصعيد الوطني، وحرمان التلاميذ من حقهم في التمدرس.

وقال النائب البرلماني، إن مجموعة من المؤسسات التعليمية على الصعيد الوطني، وخاصة بجهة درعة تافيلالت، تعرف توقفا فعليا للدراسة، بمجموعة من المستويات، بل وصل الأمر إلى إغلاق مجموعة من المؤسسات بالعالم القروي كإقليم زاكورة نموذجا.

وأضاف أن عدد أطر الأكاديميات بهذا الإقليم تجاوز أكثر من 1600 أستاذا، مما يجعل فئة مهمة من المتعلمين محرومين من حقهم في التعلم واكتساب الكفايات المطالبين بها في الامتحانات وخاصة بالمستويات الإشهادية.

وعليه، ساءل بووانو، وزير التعليم عن الإجراءات الاستعجالية التي ستتخذها وزارته من أجل تدارك الزمن المدرسي المهدور، وتمكين التلاميذ عموما من حقهم في التعلم إسوة بباقي أقرانهم.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.