معاناة البيضاويين مستمرة مع الحافلات ومواطنون يشتكون من غيابها لساعات عن بعض الخطوط بالمدينة

ليلى فوزي

عبر العديد من البيضاويين عن معاناتهم مع وسائل النقل العمومي خاصة الحافلات،وتدمرهم من ظروف تنقلهم إلى وجهاتهم بشكل يومي في ظروف لا تحترم كرامة وإنسانية البيضاوين، حسب تعبيرهم.

واشتكى البيضاويون من اختفاء الحافلات في بعض الخطوط و غيابها لساعات عن خطوط أخرى، من يرهق المواطن البيضاوي ويعمق معاناته مع وسائل النقل العمومي الذي أصبح امتطالها في الموعد المرغوب من سابع المستحيلات.

ويرى البعض أن المواصلات العامة بالبيضاء تحولت من وسيلة نقل ملائمة ومناسبة وخدمة الى كابوس تهان كرامة المواطن بسببها وبمزاجية مالكيها وسوء تدبير القطاع.

وحمل عدد من البيضاويين المسؤلية في قلة الحافلات وسوء تدبيرها إلى الشركة المفوض لها القطاع وجماعة البيضاء، فيما يرى البعض الآخر أن الاكتظاظ الذي تشهده المدينة كان سببا في قلة أسطول الحافلات، معتبرين أن العدد القليل للحافلات المتأخرة في أوقات الذروة يدفع الموانين إلى الازدحام والركوب بأي طريقة من أجل الوصول في الوقت المناسب الى مقرات عملهم دون مبالاة بشروط السلامة الصحية و التدابير الوقائية التي تفرضها وزارة الصحة، حيث يبقة الشغل الشاغر لهم هو الوصول للعمل أو قضاء أغراضهم في الوقت المناسب.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *