معطلو تاهلة يواصلون معركة الأمعاء الفارغة ردا على تنكر السلطات لوعودها المتعلقة بالتشغيل

نون بريس

يواصل عدد من الشباب المعطلين المنضوين تحت لواء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع تاهلة، اعتصامهم وإضرابهم المفتوح عن الطعام منذ ما يفوق الستة والعشرين يوما، وذلك من أجل المطالبة بحقهم العادل والدستوري في التشغيل.

وتتعالى الأصوات من داخل مدينة تازة وخارجها بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياة المعطلين المعتصمين والمضربين عن الطعام ، وعلى رأسهم رئيس فرع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين ياسين بوعميلات الذي فقد أزيد من 14 كيلوغراما من وزنه وتدهور وضعه الصحي بشكل كبير .

وقرر المعطلون التصعيد من خطواتهم الاحتجاجية ردا على ما أسموه تنكر السلطات لوعودها السابقة بخصوص التشغيل ونهجها لسياسة الآذان الصماء تجاه مطالبهم.

ووجه المكتب الوطني لحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية رسالة مفتوحة لكل من والي جهة فاس ورئيس مجلس الجهة واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان قصد التدخل العاجل من أجل إنقاذ حياة المعطلين.

ونبهت الرسالة إلى الخطر المحدق بحياتهم، خاصة مع الظروف المناخية الصعبة، مسجلة استمرار تعنت وتجاهل الجهات المسؤولة والمعنية بملف التشغيل، وهو ما يمكن اعتباره سلوكا لا مؤسساتيا واستخفافا بالحق في الحياة، كما تم التنصيص عليه في المواثيق الدولية ذات الصلة وكذا الدستور المغربي.

وطالبت الحركة بالتدخل العاجل، لإيجاد الصيغة التي تفضي إلى ضمان حق المعطلين في الحياة وصون كرامتهم.

ومن جهته، دعا فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتازة إلى الإسراع بفتح حوار رسمي جاد ومسؤول لطي هذا الملف، وإنقاذ حياة المضربين عن الطعام، محملة مسؤولية ما ستؤول إليه الأمور إلى الجهات المسؤولة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.