مغاربة يطقلون حملة لمقاطعة ميدي 1 تضامنا مع الصحافي بلهيسي الذي منع من الظهور على شاشتها

غزلان الدحماني

أطلق مغاربة حملة لمقاطعة قناة “ميدي 1 تيفي” على خلفية منعها الصحافي يوسف بلهايسي من تقديم الأخبار والبرامج على شاشتها.

الحملة التي أطلقها المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، جاءت كرد فعل على الطريقة التي تعاملت بها إدارة القناة المذكورة مع الصحافي بلهايسي، حيث أبلغته بقرار التوقيف عبر مفوض قضائي.

وأطلق النشطاء أيضا هاشتاغ كلنا يوسف بلهايسي تضامنا معه، معبرين عن مساندتهم له إلى حين استرجاع كامل حقوقه من القناة.

وكتعبير عن تضامنهم مع الصحافي بلهايسي واستنكارا للقرار الذي اتُخذ في حقه؛ قرر النشطاء سحب إعجابهم من صفحة القناة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ إضافة إلى مقاطعتها.

ووجهت إدارة القناة اتهامات لبلهايسي تتعلق بنشاطه النقابي، وذلك على خلفية مشاركته في وقفة احتجاجية نظمت يوم الثلاثاء الماضي أمام مقر القناة بطنجة، وأخرى أمام مكتب الرباط، وهي الاتهامات التي رفضها حقوقيون ونقابيون.

وفي هذا الصدد؛ ندد صحفيو القناة بهذا التصرف الإداري”الذي مس أحد أعمدة القناة، والطريقة التي تم تبليغه به، و اللذان لا يرقيان إلى مستوى هذه المؤسسة الإعلامية، التي ساهم الزميل بلهايسي و لا يزال في رقيها و تأكيد مكانتها كمنبر للدفاع عن القضايا المصيرية للأمة المغربية، سواء من خلال عمله في القناة، أو عبر مواقفه الوطنية التي يعبر عنها عبر صفحاته للتواصل الاجتماعي، أو وسط الجموع”.

من جهتها، تقدمت البرلمانية عن فريق الأصالة والمعاصرة، مريم وحساة ،بسؤال كتابي لوزير الثقافة والشباب والرياضة، حول ما اعتبرته “التضييق على حرية التعبير والعمل النقابي للصحافي يوسف بلهايسي من قبل إدارة قناة ميدي 1 تيفي”، مطالبة بالكشف عن الأسباب والإجراءات والتدابير المتخذة لحماية الحرية النقابية للصحافيين داخل المؤسسات الإعلامية.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *