مغربية ضمن ضحايا حريق المبنى السكني بباريس والقنصلية المغربية تتواصل مع أسرتها

غ.د

لقيت شابة مغربية مصرعها في الحريق المهول الذي شب ليلة الإثنين الثلاثاء، بمبنى سكني بالدائرة السادسة عشر بباريس، والذي خلق مصرع 10 أشخاص وإصابة 37 آخرين.

وأكدت مصادر أمنية لقنصلية المغرب بباريس، وفاة الشابة المغربية ( م .إ) البالغة من العمر 24 عاما والتي كانت قد اختفت عن أنظار أفراد أسرتها وزملائها في العمل منذ وقوع الحادث.

وانتقلت والدة الشابة على وجه الاستعجال من المغرب إلى باريس حيث خضعت لتحليل الحمض النووي لمقارنته مع الحمض النووي للضحايا الذين لازال العمل جاريا لتحديد هويتهم.

وبالموازاة مع ذلك، واصلت القنصلية العامة للمغرب بباريس اتصالها المستمر مع مصالح الشرطة القضائية المكلفة بالتحقيق في الحادث.

وفور تأكيد مصرع الشابة المغربية توجه القنصل العام للمملكة بباريس ، مصطفى بوعزاوي إلى عين المكان من أجل مباشرة الإجراءات الضرورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *