ملك إسبانيا يلغي زيارته إلى سبتة ومليلية تجنبا للتوتر مع الرباط

نون بريس

قالت وسائل إعلام إسبانية أن الحكومة الإسبانية، قررت إلغاء الزيارة التي كان مرتقبا أن يقوم بها ملك إسبانيا فيلبي السادس إلى مدينتي سبتة ومليلية، المحتلتين.

وحسب تقارير إعلامية إسبانية فإن حكومة مدريد قررتإلغاء الزيارة تفاديا للتوتر مع المغرب. وتتخوف مدريد من تدهور العلاقات وعدم تعاون المغرب في محاربة الهجرة، كما سبق وصرح وزير الخارجية الإسباني الأسبق مارغايو. وتقع المدينتان شمال المغرب ويطالب باستعادة السيادة عليهما.

وقالت جريدة “كونفدنثيال” الأسبوع الماضي بتخطيط ملك إسبانيا فيليبي السادس رفقة الملكة ليتيسيا زيارة كل من سبتة ومليلية المحتلتين، وذلك ضمن زيارة عدد من مناطق البلاد كتضامن بسبب المعاناة بفيروس كورونا. وعمليا، زار الملك مناطق مثل الأندلس وجزر الكناري وجزر الباليار وإقليم إكستمادورا. وأراد أن تشمل الزيارة سبتة ومليلية، وتتمتع المدينتان بالحكم الذاتي.

ونشرت الجريدة نفسها اليوم الإثنين نقلا عن مصادر حكومية في مدريد تأجيل الزيارة إلى أجل غير مسمى تجنبا للمشاكل مع المغرب.

ومنذ وصوله إلى العرش زار فيلبي السادس كل مناطق إسبانيا باستثناء المدينتين، وذلك تجنبا للمشاكل مع المغرب. ويبدو أن هذا هو المعيار الذي استندت إليه حكومة مدريد لتجميد الزيارة. وتصادق الحكومة على برنامج الملك وخطاباته، ولا يمكن للملك القيام بأي إجراء سياسي أو برمجة الزيارات دون العودة إلى الحكومة وموافقتها. ولا ترغب مدريد في توتر حالي مع الرباط ولهذا ألغت هذه الزيارة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *