ممتهنات التهريب المعيشي بالفنيدق يتسلمن شيكات لتمويل مشاريعهن ونشطاء: ماذا عن الشباب العاطل

غ.د

تسلمت 33 امرأة وفتاة من ممتهنات التهريب المعيشي سابقا، يوم الأربعاء، شيكات لتمويل مشاريع مدرة للدخل، في إطار برنامج دعم النساء في وضعية صعبة “جهات ناهضة” الذي يموله مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة.

وتندرج هذه العملية، في إطار إطار حزمة من مبادرات الدعم الاقتصادي والاجتماعي للإنعاش الاقتصادي لعمالة المضيق الفنيدق وإقليم تطوان، ضمن الجهود المتواصلة التي تعرفها عمالة المضيق-الفنيدق لتحقيق إقلاع اقتصادي لفائدة الساكنة المحلية.

وأثارت عملية تسليم ممتهنات التهريب المعيشي بالفنيدق لشيكات لتمويل مشاريعهن جدلا واسعا بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين تساءلوا عن مصير الشباب العاطل الذي وجد نفسه بدون عمل بعد إغلاق معبر باب سبتة المحتلة.

وفي وقت لاقت فيه المبادرة إشادة لكونها سُنقذ هؤلاء النسوة من براثن الفقر، عبّر نشطاء عن امتعاضهم من عدم إيجاد حلول عاجلة لمكشل العطالة الذي يعاني منه أبناء المدينة، الذين أصبحوا يرمون بأنفسهم في البحر من أجل الوصول إلى الضفة الأخرى بحثا عن مستقبل أفضل.

ويطالب النشطاء، السلطات المعنية بالإسراع في إخراج المشاريع التي تم الإعلان عنها قبل إلى الوجود وذلك تجنبا لتنفيذ هجرة جماعية من قبل أبناء المدينة كما تم نهاية الأسبوع الماضي. وكذا تجنبا لخروج الساكنة إلى الشارع للمطالبة من جديد بحل اقتصادي بديل بعد إغلاق معبر باب سبتة.

ويذكر أن برنامج “جهات ناهضة” مكن 113 امرأة وسيدة من الحصول على دعم لإطلاق مشاريع خاصة في مجالات الطبخ والخياطة والخدمات والتزيين والحلاقة وغيرها.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *