ممرضة تخطف الأضواء بإنقاذها 3 أطفال رضع من انفجار بيروت

غزلان الدحماني

مشهد تقشعر له الأبدان ذاك الذي وثقته عدسة المصور الصحفي، بلال جاويش، الذي وثق صورة لممرضة ممسكة بثلاثة أطفال حديثي الولادة بيديها في مستشفى الروم بالأشرفية بلبنان، حيث أنقذتهم من موت محقق.

وقال المصور الصحفي، إنه وطيلة “16 سنة من التصوير الصحفي والكثير من الحروب، أستطيع أن أقول لم أر كالذي رأيته اليوم في منطقة الأشرفية، وخصوصا أمام مستشفى الروم ولفتتني هذه “البطلة” داخل المستشفى وكانت تسارع للاتصال رغم توقف الاتصالات وهي ممسكة بثلاثة أطفال حديثي الولادة ويحيطها عشرات الجثث والجرحى”.

وكشف جاويش في تصريح لـ”CNN”: “بدت الممرضة وكأنها تحمل قوة خفية أعطتها السيطرة، والتحكم بنفسها، وإنقاذ هؤلاء الأطفال”. مضيفا “يتميز الإنسان وسط هذه الظروف العنيفة والسوداء والشريرة.. وهذه الممرضة كانت على قدر المسؤولية”.

ولقيت صورة الممرضة وهي تحمل بين يديها 3 رضع؛ انتشارا على مواقع التواصل الاجتماعي. كما لقيت الممرضة إشادة واسعة على ما قامت به تجاه الصغار، حيث وصفها النشطاء بـ”البطلة”.

وتجدر الإشارة إلى أن انفجارا ضخما هز مساء يوم الثلاثاء 04 غشت الجاري، مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، والذي خلف 135 قتيلا و5 آلاف جريح وعشرات المفقودين، وحول أجزاء من المدينة إلى ركام.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *