مناهضو التطبيع يكشفون عن مشاركة ضباط صهاينة في حفل إعذار للأطفال بفاس تحت رعاية منتخبي حزب أخنوش

نون بريس

كشف المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، عن ما أسماه بفضحية منتخبي حزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة فاس.

وقال المرصد في بلاغ له إن وفدا من ضباط صهاينة شاركوا في حفل ختان بفاس، نظمته جمعية “العيون المفتوحة”، التابعة لمنتخبي حزب التجمع الوطني للأحرار بالعاصمة العلمية للمملكة، نهاية الأسبوع الماضي.


وأوضح المرصد المغربي أن ما وقع هو فضيحة كبيرة بكل المقاييس، معتبرا أن المنتخبين المعنيين والجمعية المنظمة استغلوا الطفولة والفقر لتمرير الاختراق الصهيوتطبيعي والصهينة الشاملة للمجتمع داخل حي شعبي فقير (بن دباب).


وأوضح المصدر ذاته، أن الوفد الصهيوني يقوده افيزمير، ضابط البحرية الإسرائيلية، تم تتويجهم والاحتفاء بهم خلال حفل إعذار (ختان 500 طفل فقير!!)، في مشهد جد مخزي وفاضح لسلوك يركب على هشاشة الفقر وعلى براءة الطفولة، لتمرير عملية تجميل لوجوه الصهاينة القتلة الإرهابيين الملطخة أيديهم بدماء أطفال فلسطين والأمة في لبنان والأردن ومصر وسورية.. بل وأطفال المغاربة في حارة المغاربة بالقدس 1967 وفي غزة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.