منتجو بيض الاستهلاك بالمغرب يشتكون وخسائر القطاع تقدر بـ 3,5 مليون درهم يوميا

غزلان الدحماني

اشتكى منتجو بيض الاستهلاك بالمغرب من الأزمة الخانقة التي يمر منها القطاع بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، والتي كبدت قطاع إنتاج بيض الاستهلاك خسائر تقدر بـ5ر3 مليون درهم في اليوم.

وكشفت الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك، في بلاغ لها أن القطاع تعرض لصدمة مزدوجة تزامنت فيها وفرة الإنتاج وانخفاض الطلب وبالتالي انخفاض أسعار البيض.

ونتج عن ذلك، تضيف الجمعية، خسائر فادحة لمنتجي بيض الاستهلاك تقدر بـ5ر3 مليون درهم في اليوم، أي ما يعادل 350 مليون درهم خلال الفترة الممتدة من 20 مارس إلى 30 يونيو 2020 .

وأوضحت الجمعية أن هذا الأمر “يهدد القطاع بأكمله بالانهيار وما قد يترتب عن ذلك من تداعيات وانعكاسات سلبية على جميع مكونات القطاع وكذا على الاقتصاد الوطني”.

وبالإضافة إلى الأزمة الخانقة التي يعاني منها القطاع والمتمثلة في وفرة الإنتاج والتدني الكبير في أسعار البيض، ازداد هذا الوضع تأزما مع تداعيات فيروس كورونا وفرض حالة الطوارئ الصحية بإلغاء عدة أنشطة وإغلاق المطاعم والفنادق والأسواق القروية ، الشيء الذي أدى إلى تدني كبير للطلب على البيض. تضيف المصادر ذاتها.

ورغم الأزمة؛ تؤكد الجمعية، ظل نشاط إنتاج البيض “مستمرا بفضل التعبئة القوية وتكاثف جهود جميع الفاعلين في القطاع، وبشكل خاص المنتجين الذين واصلوا عملهم لتزويد السوق بكيفية عادية ومنتظمة”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *