مندوبية التخطيط تكشف ارتفاع حجم العاطلين بالمغرب بسبب تداعيات أزمة كورونا

غزلان الدحماني

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، أن وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من سنة 2021 لا تزال تعاني من مخلفات الأزمة التي عاشها الاقتصاد الوطني خلال سنة 2020. حيث تميزت أساسا بارتفاع البطالة وعدم النشاط خصوصا في صفوف النساء والشباب.

وذكرت المندوبية في مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من سنة 2021، توصل “نون بريس” بنسخة منها، أنه “ما بين الفصل الأول من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، وبإحداث 56.000 منصب شغل بالوسط الحضري وفقدان 258.000 منصب شغل بالوسط القروي، فقد الاقتصاد الوطني 202.000 منصب شغل على المستوى الوطني، أساسا مناصب غير المؤدى عنها (185.000)”.

وبلغ الحجم الإجمالي للبطالة 1.534.000 شخص، تضيف مندوبية التخطيط، وذلك بزيادة قدرها 242.000 عاطل على المستوى الوطني، 185.000 بالوسط الحضري و57.000 بالوسط القروي. وهكذا، انتقل معدل البطالة من %10,5 إلى %12,5 على المستوى الوطني، من %15,1 إلى %17,1 بالوسط الحضري ومن %3,9 إلى %5,3 بالوسط القروي.

وسجلت أهم الارتفاعات في معدل البطالة بين النساء من %14,3 إلى %17,5، وبين الشباب المتراوحة أعمارهم مابين 15 و24 سنة، من %26,8 إلى%32,5، و بين حاملي الشهادات من %17,8 إلى %19,8 .

كما سجلت المندوبية ارتفاع حجم العاطلين ب 242.000 شخص ما بين الفصل الأول من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، منتقلا بذلك من 1.292.000 إلى 1.534.000 عاطل و هو ما يمثل ارتفاعا ب %19. وذلك نتيجة ارتفاع عدد العاطلين ب 185.000 بالوسط الحضري و ب 57.000 بالوسط القروي.

وهكذا، ارتفع معدل البطالة بنقطتين مابين الفصل الأول من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، منتقلا من % 10,5 إلى %12,5. وقد سجل هذا المعدل ارتفاعا بكل من الوسط القروي والوسط الحضري منتقلا على التوالي من % 3,9 إلى %5,3 ومن %15,1 إلى %17,1.

وعرف المعدل ارتفاعا حاد في صفوف النساء (3,2 نقطة)، من %14,3 إلى %17,5، ولدى الشباب البالغين ما بين 15 و24 سنة (5,7 نقطة)، من %26,8 إلى %32,5. كما عرف معدل البطالة لدى حاملي الشهادات، من جهته، ارتفاعا بنقطتين منتقلا من%17,8 إلى %19,8.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *