منظمات دولية تطالب بمساءلة الجزائر بشأن انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها البوليساريو بتندوف

غ.د

طالبت منظمات دولية بمساءلة الجزائر بشأن مسؤوليتها وتواطئها في انتهاكات حقوق الإنسان التي تقترفها جبهة البوليساريو في مخيمات تندوف.

وجاء ذلك ضمن مقال وكالة الأنباء الأرجنتينية المستقلة “ألتيرناتيف بريس أجينسي”، التي قالت إن “جبهة البوليساريو تقترف، منذ عقود، جميع أشكال الانتهاكات الحقوقية ضد الساكنة الصحراوية المحتجزة بشكل غير قانوني في مخيمات تندوف بجنوب الجزائر”.

وتشمل هذه الانتهاكات ” أنواعا مختلفة من الجرائم ضد الإنسانية مثل الاختفاء القسري للمنشقين، والاعتقال دون محاكمة وتعذيب المعتقلين والاضطهاد والرقابة على المعارضين وتحويل المساعدات الإنسانية بشكل ممنهج”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن انفصاليي البوليساريو يرفضون، منذ أربعين سنة، إحصاء ساكنة المخيمات ومنحهم وثائق هوية، وذلك بهدف إحكام السيطرة عليهم.

ولا تتوقف انتهاكات حقوق ساكنة المخيمات عند احتجازهم بجنوب الجزائر، يضيف المصدر ذاته، بل” تتخذ أشكالا جديدة تتمثل في التجنيد القسري للأطفال، وممارسة الضغط سنويا على العائلات المحتجزة لإرسال فتياتهن للمشاركة في رحلات إلى إسبانيا حيث يواجهن خطر الاحتجاز بذريعة التبني من قبل عائلات في هذا البلد”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *