منع صلاة العيد في ظل إقامة صلاة الجمعة يثير استغراب نشطاء منصات التواصل

نون بريس

مرة أخرى تثير القرارات الصادرة عن حكومة سعد الدين العثماني ، لمواجهة فيروس كورونا جدلا واسعا، كان آخرها منع صلاة العيد في المصليات والمساجد، في ظل الإبقاء على صلاة  الجماعة بما في ذلك صلاة الجمعة .

وأثار قرار الحكومة منع صلاة عيد الفطر، تساءل العديد من النشطاء حول المعايير التي بنت عليها الحكومة قرارها، خاصة وأن صلاة الجمعة التي قد تتصادف بدورها  مع يوم العيد تعرف إقبالا كبيرا من طرف المغاربة.

واتهم بعض النشطاء الحكومة بالاستمرار في الارتجالية  في اتخاذ القرارات، معتبرين أن منع صلاة العيد التي تقام في معظم المدن في مصليات وفضاءات مفتوحة مثير للاستغراب في ظل السماح بصلاة الجمعة .

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، قد أعلنت  أمس  الثلاثاء، أنه تقرر في ظل ظروف التدابير الاحترازية من عدوى وباء (كوفيد 19)، عدم إقامة صلاة عيد الفطر سواء في المصليات أو المساجد.

وعزت الوزارة، في بلاغ، هذا القرار إلى التوافد الذي يتم عادة في هذه المناسبة ونظرا لصعوبة توفير شروط التباعد.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *