مواد تنظيف تجد طريقـها إلـى مـوائـد الـمغـاربة

نون بريس

وجدت مواد خطيرة ومجهولة المصدر طريقها لتصنيع سوائل تستعمل في صناعة وتحضير الحلويات بعد رصد كميات منها في عدد من المحلات التجارية، وفق ما كشفته يومية “المساء “.

ووفق المصادر ذاتها، فإن عددا من الورشات السرية الموزعة على الأحياء الشعبية بدأت تغرق الأسواق بكميات ضخمة من هذه السوائل قبل شهر رمضان، الذي يشهد طلبا كبيرا عليها، وخاصة منها «ماء الزهر» المعروف باستعمالاته في مجال إعداد الحلويات وبعض الأغراض التجميلية.

وقالت المصادر نفسها إن بعض محترفي الغش في هذه المادة يعمدون إلى إضافة مكونات تدخل في تصنيع مواد التنظيف ومعطرات الجو على الخليط الأساسي عوض الزيوت العطرية المركزة التي يتم استيرادها من الخارج، وذلك للحصول على الرائحة المميزة للمنتج الأصلي قبل وضع السوائل المغشوشة في قنينات لم تخضع للتطهير ولا تستجيب للمواصفات، بحكم أن معظمها سبق استعماله من طرف شركة عالمية للجعة.

كما يعمد الواقفون وراء هذه العمليات إلى وضع علامة تجارية مقلدة بدقة عالية على القنينات قبل توزيعها على الأسواق بأسعار منخفضة جدا لتحفيز التجار على تسويقها وجني هامش الربح المرتفع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *