موسى بوراي طالب مغربي يروي لحظات رعب عاشها خلال الهجوم الإرهابي بنيوزيلندا

صبرين ميري

يروي طالب مغربي بعدما شاهد اعتداءات حاملي الأسلحة اللذين استهدفا مسجدين، أثناء صلاة يوم الجمعة بمدينة كرايست تشيرش، متحدثا عن مشاهد إرهاب ورعب عاشها.

وصرح موسى بوراي، الطالب في سلك الدكتوراه، في إشعار لوكالة المغرب العربي للأنباء، ساعات ضئيلة عقب الاعتداءين التكفيريين، اللذين بديلا 49 قتيلا ونحو 20 مصابا “عند وصولي إلى مسجد النور، وبينما كنت أبحث عن موضع لركن سيارتي، سمعت طلقات نارية عديدة، وشاهدت حشودا من الناس تركض في مختلف الاتجاهات”.

وأكمل موسى بوراي، وهو لايزال تحت حدث الصدمة، “كنت قد أنزلت زوجتي قبالة المسجد، وذهبت أبحث عن مقر لركن سيارتي، وبعد أن سمعت زوجتي صدى طلقات الرصاص قامت بالاحتماء لأزيد من ساعة في واحدة من العمارات المتاخمة للمسجد”.

واستكمل ذلك الطالب الشاب المقيم بمدينة كرايست تشيرش منذ شتنبر 2017 “كنت أسمع العديد من الصراخ والصياح من كل الاتجهات، كان هذا باعتبار كابوس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *