موظفو المالية يدخلون في احتجاجات تصعيدية ضد الوزارة طيلة شهر نونبر الجاري

ل ف

أعلنت النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية عن برنامج “احتجاجي” طيلة شهر نونبرالجاري، وذلك احتجاجا على تجاهل الوزارة لمطالبهم و تهربها من الحوار و التفاوض حول مطالب النقابة.

وسطرت النقابة حسب نداء لها، برنامجها النضالي الذي يشمل المحطات التالية ؛ إضراب وطني يومي 14 و15 نونبر الجاري، وقفات احتجاجية يوم 21 نونبر بمختلف الفروع التنظيمية على الصعيد الوطني بالإضافة إلى إضراب وطني يومي 27 و28 نونبر 2019 ووقفة احتجاجية أمام مقر الوزارة بالرباط.

وتطالب النقابة بتحسين الأوضاع المادية والمهنية و الإجتماعية لكل موظفات و موظفي وزارة الاقتصاد والمالية الذين يسهرون بوفاء و إخلاص على الأمن المالي للبلاد، ووضع حد لمعاناة الموظفين المنقلين بشكل تعسفي داخل الخزينة العامة للمملكة ومصادقة وزير الاقتصاد و المالية على اتفاق 14 فبراير 2019 الخاص بالمحققين و المحققات العاملين بالمديرية العامة للضرائب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *