موقع جزائري: البلاد مقبلة على مرحلة صعبة وأطباء ألمان يؤكدون أن تبون سيبقى عاجزا لـ 8 أشهر

ل ف

كشف موقع “ألجيري بار” عن معطيات جديدة بخصوص صحة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الذي أعلنت الرئاسة في وقت سابق إصابته بفيروس كورونا.

ووفق ما ذكر الموقع، فإن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، أجرى عملية جراحية من جراء إصابته بفيروس كورونا ، مشيرا إلى أن الأطباء الألمان يقولون أنه يحتاج لثمانية أشهر إضافية من العلاج  حيث لا تزال وظيفته التنفسية متضائلة ، وأنه من جراء ذلك سيحمل معه إعاقة أو أكثر ، ولهذا السبب،  يجب أن يظل تحت المراقبة الطبية الدقيقة وأن يخضع لفحوصات طبية متعمقة ومنتظمة.

وأكد الموقع، أنه في الوقت الحالي ، لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن تنظيم فترة نقاهة الرئيس الجزائري، لكن وفقًا لمصادره، لن يضطر إلى البقاء لفترة أطول في ألمانيا وسيعود قريبًا إلى الجزائر العاصمة حيث سيتم تكليف فريق طبي بالسهر عليه، ويقدم له العلاج المناسب الذي يمكن أن يخففه عنه الصدمات المتعددة بعد فيروس كورونا.

وأضاف الموقع أنه إذا كان عبد المجيد تبون لا يزال في فترة نقاهة فلن يتمكن بأي حال من الأحوال من ممارسة نشاطه الرئاسي، والقيام بمهمته على رأس الدولة الجزائرية. ويتساءل الموقع  عن  ما إذا كان النظام الجزائري سيقول الحقيقة للجزائريين أخيرًا لبدء عملية تغيير في الهدوء والحفاظ على المصلحة العليا للبلاد.

وتجدر الإشارة إلى أنه وعلى عكس ماذكر الموقع ، فإن الرئاسة الجزائرية كانت قد نشرت قبل أيام تدوينة على حساب رسمي بالفيسبوك تعلن فيها عن قرب عودة “تبون” للجزائر خلال الأيام المقبلة، دون الكشف عن حقيقة تقرير أطباء المستشفى الجامعي بمدينة كولن الألماني.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *