“مول القهوة”.. قصة شاب مكافح ألهمت الآلاف من الشباب المغاربة

محمد كادو

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، قصة شاب مغربي يدعى سالك الداهي الملقب بـ”مول القهوة”، بعد أن انتشرت تدوينة له على نطاق واسع يرصد فيها معاناته من أجل توفير مصاريف حياته اليومية ودراسته الجامعية، انطلاق من بيع القهوة في شوارع مدينة مراكش.

ويحكي الشاب في تدوينته التي انتشرت بشكل كبير، كيف عانى لمدة في بيع كؤوس القهوة بثمن زهيد في الشوارع، الى أن تمكن من جمع مبلغ مالي بسيط حقق به مشروع صغير، لكنه كبير في نظره، حيث واصل نفس نشاطه، لكن من خلال عربة انيقة وآلة لتقطير القهوة، مشيرا أنه يستعى لتطوير ذاته بشكل أكبر كي يستطيع اعالة نفسه وافراد اسرته الفقيرة.

وقال الشاب انه تلقى تعاطفا كبيرا من طرف المغاربة بعد تدوينة سابقة عن نشاطه، ما شجعه لتطوير نشاطه، خصوصا بعدما تطور التعاطف الى الشارع وصار المواطنون يتعرفون عليه و يشجعونه كما تعاطف معه اعلاميون، و تطرقوا لتدوينته السابقة المحفزة على السعي وراء الحلال وعدم الاستسلام لليأس والتشبت بالحلم إلى النهاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *