ميدل إيست آي: السعودية والإمارات عانتا عقودا من التوتر وقد تفجر الآن في اليمن

غ.د

قال الكاتب البريطاني ديفيد هيرست، إن السعودية والإمارات عانتا عقودا من التنافس، وإن التوتر بينهما يتفجر الآن في اليمن.

وأضاف الكاتب في مقال بصحيفة “ميدل إيست آي” البريطانية، أن مسألة كشمير لا تعتبر مروعة أو غريبة على السعودية التي تقوم على شرعية تقديم نفسها كصوت للمسلمين الذين يعيش أربعة ملايين منهم في وادي كشمير.

وأوضح هيرست أن الطريق الإماراتي إلى الأسواق غير المحدودة بالهند تعتبر مليئة بفخاخ الأفيال لجارتها السعودية، وأن هذه الفخاخ تبدأ في الفناء الخلفي للسعودية المتمثل في اليمن. موضحا أن إستراتيجيات الإمارات والسعودية إزاء البلد الذي دمرتاه من خلال تدخلهما ضد الحوثيين تباينت بشكل واضح.

فالإمارات والسعودية قامتا بتدريب وتمويل مليشيات يمنية محلية. لكن السعوديين يريدون توجيه الجهد باليمن نحو الشمال، وذلك من حيث يتم شن جميع الهجمات على القواعد الجوية والمطارات والبنية التحتية النفطية السعودية.

وكشف الكاتب أن الإمارات في المقابل تدعم الانفصاليين الجنوبيين في اليمن بكل وضوح، بعد أن فشلت في محاولتها إعادة نظام الرئيس الراحل علي عبد الله صالح إلى الحياة من خلال ابنه، ووسط إعادة انتشار واسعة للقوات الموالية لها بالمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *