“ميدل ايست آي”: تركيا تعرف الغرفة التي قتل فيها خاشقجي والمكان الذي أُخذت إليه جثته

وكالات

نشر موقع “ميدل إيست آي” البريطاني الأربعاء تفاصيل جديدة في قضية الإعلامي السعودي جمال خاشقجي الذي اختفى الأسبوع الماضي بعد مراجعته قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية.

ونقل الموقع في تقرير عن مصادر تركية رسمية -لم تسمها- تفاصيل مفزعة لما قالت إنها “عملية قتل خاشقجي” في مقر القنصلية، وقال: “نعرف متى قتل جمال وفي أي غرفة قُتل وأين أُخذت الجثة لتمزيقها”.

وبحسب التقرير الذي أعده الصحفي المعروف ديفيد هيرست،و ترجمه موقع “عربي21″، ذكر هذا الأخير حسب مصادر الصحفي أنه على غير العادة، طلب من موظفي القنصلية السعوديين عدم العودة للعمل بعد خروجهم لاستراحة الغداء، وتم إبلاغهم بأن القنصل سيكون في اجتماع طارئ طيلة اليوم.

وأوضحت المصادر أن شخصا استقبل خاشقجي وطلب منه التوجه إلى غرفة القنصل، قبل أن يأتي عنصران ويسحباه إلى غرفة ويقتلاه ثم أخذوا جسده لتقطيعه في غرفة أخرى”، دون أن تذكر المصادر كيف تم القتل.

وقالت المصادر إن فريق التحقيق التركي “طلب التفتيش في حديقة منزل القنصل السعودي للاشتباه في دفن جثة خاشقجي بها”، مضيفة أن القنصل “يلتزم بيته منذ ثلاثة أيّام ولَم يغادره وألغى مواعيده”.

وأشارت المصادر إلى أن “السلطات التركية لديها فيديو وصور كأدلة على مقتل خاشقجي”، وكشفت في ذات الوقت أن السلطات السعودية سحبت موافقتها على تفتيش القنصلية بعدما نشرت وسائل إعلام تركية صور وأسماء ما قالت إنه فريق يشتبه بعلاقته بإخفاء خاشقجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *