نشطاء حقوقيون ينظمون وقفة أمام المحكمة الابتدائية بسلا للمطالبة بإطلاق سراح المغني الكناوي

غ.د

بالموازاة مع جلسة محاكمة مغني الراب الغربي محمد منير الملقب بلكناوي، يوم الخميس، نظم مجموعة من الحقوقية وقفة احتجاجية أمام ابتدائية سلا.

وجاءت هذه الوقفة تضامنا مع مغني الراب الذي يوجد رهن الاعتقال، حيث رُفعت لافتات كتبت عليها عبارات من قبل “عاش الشعب” في إشارة إلى الأغنية التي أثارت جدلا في الأسابيع الأخيرة.

وطالب منظمو الوقفة الاحتجاجية بإطلاق سراح الكناوي، وعدم محاسبته على آخر إصداراته “عاش الشعب”، على الرغم من أن اعتقاله لا علاقة له بالأغنية وفق ما كشفته مصادر أمنية في وقت سابق.

إلى جانب ذلك، نظمت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسلا وقفة أخرى أمام منزل الرابور رفعت فيهت شعارات مماثلة تضامنية.

ويذكر أن المحكمة الابتدائية بسلا قررت يوم الخميس 14 نونبر الجاري، تأجيل النظر في ملف الكناوي إلى جلسة يوم 25 من نفس الشهر، بناء على طلب الدفاع.

ويتابع الكناوي بتهم تتعلق بـ”إهانة موظفين عموميين والإهانة والقذف في حق هيئة منظمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *