نشطاء يتداولون تغريدة للإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين توعد فيها قبل سنة التونسيين بـانقلاب عسكري وفوضى عارمة

نون بريس

أعاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تداول تغريدة للإعلامي الإسرائيلي، ”ايدي كوهين” قبل سنة وهو يتوعد فيها التونسيين بإنقلاب عسكري وفوضى عارمة.

وكتب كوهين في حسابه على تويتر: ”ترقبوا خلال عام من الآن ثورة مضادة في تونس الخضراء، من قبل الجيش التونسي البطل، وبتمويل عربي، مؤكدا “مستحيل أن “يحكم الإسلام السياسي في أي بلد عربي من وراء الجدار، تذكروا هذه الحقيقة جيداً جداً”.

هذه التغريدات التي أعاد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، نشرها من جديد، جعلت عدد كبير من المغردين يرجحون أن هناك ”سيناريو” كان معد سلفا للتنفيذ من طرف إسرائيل والإمارات، على حد رأيهم.

وكان رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي قد حمل وسائل إعلام إماراتية المسؤولية عن التطورات التي تشهدها تونس.

وقال الغنوشي في تصريحات لقناة “تي آر تي عربي” التركية :”واضح أن وسائل إعلام إماراتية تقف وراء الدفع نحو الانقلاب واستهداف مقار حركة النهضة”.

واستطرد بالقول: “تم استغلال المشاكل الاقتصادية والاجتماعية لتحريض الشباب على الحكومة، ما مهّد لهذه القرارات الانقلابية  ونحمل (الرئيس) قيس سعيد كل ما ينجم عن قراراته التي لم نُستشر فيها”.

وشدد على أن ما حدث هو “انقلاب على الشرعية والثورة والدستور، ويأتي للأسف من حاكم متخصص بالقانون الدستوري”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *