نشطاء يتساءلون عن الجدوى من بناء أكبر مسرح في العالم العربي بالرباط في ظل الخصاص الحاصل في المستشفيات الجامعية

ليلى فوزي

يستعد المغرب في الأيام القليلة القادمة، لافتتاح مسرح الرباط الكبير، والذي يعدّ أضخم مسرح في العالم العربي وأفريقيا بمساح ة تبلغ 47 ألف متر مربع، بتكلفة تقارب الـ100 مليون يورو.

الميزانية الضخمة التي خصصت لتشييد هذا المسرح، فتحت نقاش واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي، حول مدى حاجة المغاربة لمثل هذه المشاريع الثقافية الخاصة بالترفيه في الوقت الذي لازال المواطن المغربي محروما من الحق في الصحة وأبسط حقوقه.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الصورالأخيرة للمسرح الكبير بمسبح و حديقة كبيرة بتصميم معماري عريق، متسائلين عن “الجدوى من بناء أكبر مسرح في العالم العربي بالرباط في ظل الخصاص الحاصل في المستشفيات الجامعية والتي عرت الجائحة واقعها المتدهور.

ومن جهته، طالب النشطاء الدولة بترشيد النفقات وإعطاء الأولوية في التشيد   لإنجاز البنيات التحتية الضرورية كالمدارس والمستشفيات لاسيما وأن جائجة كورونا قد كشفت عن هشاشة وضعف البنيات الصحية بالمغرب.

وأكد النشطاء أن الاعتمادات المالية  المرصودة للمشاريع الترفيهية  يجب أن تضخ في  مشاريع تخص فك العزلة عن العالم القروي  وربط المناطق المهمشة بالماء الصالح للشرب وإنهاء معاناة ساكنة المغرب.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *