نشطاء يتساءلون عن المغزى من غلق المساجد ومنع صلاة التراويح في ظل ازدحام عربات الترامواي والحافلات

نون بريس

يوم عن يوم تزداد وثيرة الاحتجاجات في عدد من المدن المغربية، من أجل المطالبة بإقامة صلاة التراويح بالمساجد خلال الشهر الفضيل، حيث شهدت عدد من المدن المغربية خلال اليومين الماضيين مواجهات بين السلطات الأمنية وعشرات المواطنين المحتجين على غلق المساجد .

وعرفت مدن المضيف،طنجة، فاس، وزان وآسفي اصطدامات بين قوات الأمن وعدد من المحتجين الرافعين لشعارات من قبيل “الشعب يريدي صلاة التراويح” .

وفي الوقت الذي سمحت العديد من الدول العربية المجاورة لمواطنيها إقامة صلاة التراويح بالمساجد وفق إجراءت احترازية مشددة وحتث على المصلين الالتزام بها، قرر المغرب فرض حظر التجول الليلي من الساعة الثامنة مساءا إلى غاية 6 صباحا، وتعليق صلاة التراويح بمختلف مساجد المملكة، وبررت الحكومة قرارها بكونه يندرج ضمن حزمة من التدابير المشددة، التي اتخذتها من أجل احتواء انتشار فيروس كورونا وسلالاته المتحورة، خلال شهر رمضان.

وأثار قرار منع إقامة صلاة التراويح داخل المساجد للسنة الثانية على التوالي،استياء شريحة واسعة من المغاربة التي عبرت عن رفضها لهذه الإجراءات عبر تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي، أو عبر تنظيم وقفات احتجاجية للتعبير عن رفض هذا الإجراء.

ووقف عدد من النشطاء حول التبريرات التي ساقتها الحكومة لمنع صلاة التراويح والتي تمحورت جلها حول تفادي الازدحام لاحتواء الوباء، متسائلين عن الفرق بين الاكتظاظ والازدحام الذي تشهده مختلف وسائل النقل بما فيها الحافلات وعربات الترامواي والأسواق والشوارع وكذا الحمامات، وبين الوضع داخل المساجد والذي يظهر احتراما تاما لقواعد التباعد الاجتماعي وامتتثالا من قبل المصلين للاجراءات الاحترازية .

 واعتبر النشطاء، أ ن العاصمة الاقتصادية للمملكة تشهد منذ أول أيام رمضان ازدحاما وتكدسا خطيرا للمواطنين سواء في محطات انتظار الطرامواي أو بداخله وكذا بحافلات النقل العمومي. وقس على ذلك باقي المدن الأخرى ومع ذلك لم تتخد الحكومة أي اجراءات مشددة بخصوص هذا الأمر في حين سارعت لغلق بيوت الله ومنع صلاة التراويح .

و حسب النشطاء، فإن تبريرات الحكومة متناقضة لأن فيروس كورونا إن لم ينتشر في ظل الازدحام الذي تشهده الأسواق ووسائل النقل العمومية التي تشهد ازدحاما خانقا، فكيف سينتشر في المساجد، خاصة في ظل اتباع البرتوكول الصحي المعمول به.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *