نشطاء يطالبون بتشديد العقوبات ضد زوحين من صناع التفاهة في مواقع التواصل بسبب خرقهما لحالة الطوارئ

غ.د

أقدمت السلطات الأمنية بمدينة مكناس، يوم الإثنين، على اعتقال صاحبة قناة على يوتيوب رفقة زوجها، من داخل قاعة للأفراح بحي عين السلوكي بالمدينة، حيث كانا ينويان إحياء زفافهما فيها.

ويتعلق الأمر بالمدعوة “ندى حاسي” أو كما يُسميها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ببطلة التفاهة على موقع يوتيوب، والتي اعتُقلت بعد نشرها خبرا على حساباتها بمواقع التواصل تعلن فيه عزمها إقامة زفافها بقاعة أفراح بمكناس.

واعتبر النشطاء أن ما أقدمت عليه المعنية بالأمر رفقة زوجها، هو خرق سافر لحالة الطوارئ الصحية من جهة، وتحدّ لتعليمات السلطات التي منعت التجمعات وإقامة حفلات الأعراس من جهة ثانية.

وبحسب النشطاء، فإن نشر “بطلة التفاهة” لخبر إقامة زفافها على مواقع التواصل هو في حد ذاته تحد لقرار السلطات، وبالتالي وجب معاقبتها رفقة زوجها على فعلتها أسوة ببعض “المشاهير” الذين جرى اعتقالهم وإدانتهم لنفس السبب.

ولفت النشطاء، إلى أن تهديد المدعو “نزار” بالانتحار لمنعه من إقامة العرس رغم خرقه للقوانين، يعتبر بمثابة إعلان عن التمرد ضد القوانين المتخذة، وبالتالي فإن أي شخص لم يُسمح له بخرق الطوارئ الصحية سيُهدد بالانتحار.

وطالبوا بتشديد العقوبات على صانعي التفاهة ليكونا عبرة لأي شخص حاول تحدي تعليمات السلطات، وللتأكيد على أن القانون فوق الجميع ويطبق على الكل دون تمييز.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *