نشطاء يعلقون على قضية نجلة أخشيشن يكفي أن يكون والدك رئيس جهة لتخرق القانون

ك.ش

أثارت حادثة قيادة نجلة رئيس جهة آسفي مراكش، أحمد أخشيشن، لإحدى سيارات الجهة دون رخصة السياقة، جدلا واسعا وسط نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، و ازدادت حدة النقاش بعد متابعة الشابة في حالة سراح .

و تساءل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، ماذا لو كان أحد أبناء الشعب يقود سيارة دون رخصة سياقة، هل كان سيتابع في حالة سراح.

من جهتها قالت سميرة سطايل مديرة الأخبار في القناة الثانية  :”أنا أسمى كنزة و عمري 18 سنة و لدي أب ذو مكان مرموق، لا أملك رخصة سياقة، و كنت أسوق سيارة خدمة تابعة للجهة التي يترأسها والدي، و الحمد الله، لم أصدم سوى عمود و القاضي حكم علي بالغرامة المالية و لن يكون هناك أي شيء مكتوب في سجلي”.
 
و كانت النيابة العامة قد قررت متابعة ابنة أحمد اخشيشن في حالة سراح بعد ارتكابها لحادثة سير الأسبوع الماضي بحي الرياض بالرباط بسيارة تابعة لجهة مراكش.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *