نشطاء يعيدون تداول فيديو لمسؤول صيني يسخر من مغاربة في ندوة أكاديمية لأنهم يتحدثون بالفرنسية و لا يستطيعون التواصل بالعربية

نون بريس

 أعاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تداول مقطع فيديو يعود لسنة 2019 ويظهر تحدث مسؤولين مغاربة باللغة الفرنسية في ندوة أكاديمية أقيمت بالعاصمة الرباط في حين أخد مسؤول صيني الكلمة باللغة العربية .


الندوة التي كان موضوعها “طريق الحرير.. المغرب مدخلا لتعزيز التعاون الاستراتيجي بين المغرب وإفريقيا” عرف حدثاً «تراجيدياً» تمثل في مواصلة عدد من المسؤولين المغاربة إهانة اللغات الرسمية للمملكة في الدستور، والحديث في مقابل ذلك باللغة الفرنسية. وخلال الندوة ، عمد كل المتحدثين المغاربة إلى استعمال الفرنسية في إدارة اللقاء والحديث، غير أن صدمة الحاضرين في اللقاء كانت عندما بادر المسؤول الصيني إلى الحديث باللغة العربية بشكل فصيح احتراماً منها للمغاربة وللمغرب .


وقال المسؤول الصيني في معرض مداخلته أنه لايتكلم بالفرنسية لكنه يتقن العربية والإنجليزية والصينية وفضل الحديث باللغة الفصحة بطلاقة علما أن جل المحاضرين تحدثوا بالفرنسية الأمر الذي اعتبره النشطاء موقفا يبعث على السخرية من المسؤولين المغاربة الذين تنكروا للغتهم الأم.

ثمثل في مواصلة عدد من المسؤولين المغاربة إهانة اللغات الرسمية للمملكة في الدستور، والحديث في مقابل ذلك باللغة الفرنسية. :

اترك تعليقاً

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *