نقابات تعليمية تطالب الحكومة بالتراجع الفوري عن مشروع القانون للإضراب

ل ف

طالبت النقابات التعليمية الخمس (النقابة الوطنية للتعليم CDT، الجامعة الحرة للتعليم UGTM، النقابة الوطنية للتعليم FDT، الجامعة الوطنية للتعليم UMT، الجامعة الوطنية للتعليم FNE)، الحكومة بالتراجع الفوري عن مشروع قانون الإضراب.

وعبرت النقابات التعليمية في بلاغ لها، توصلت “نون بريس” بنسخة منه، بالاقتطاعات التي وصفتها بـ”اللاقانونية” من أجور المضربات والمضربين شهر دجنبر 2019 وقبله، ومطالبتها بالتراجع عنها واسترجاع مبالغ للمعنيين بها.

وحملت النقابات الحكومة ووزارة التربية “مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع مع ارتفاع درجة الاحتقان والتوتر بالقطاع في حالة استمرارهما في نهج سياسة التسويف والمماطلة”. وفق ما تضمنه البلاغ ذاته.

كما طالبت النقابات، الحكومة ووزارة التربية بتقديم” أجوبة عَمليَّة مُنصفة وشُمولية لمطالب الشغيلة التعليمية دون انتقاء أو بتْر، وإعلانها لدعمها ومساندتها لكل الاحتجاجات والمعارك النضالية التي تخوضها مختلف الفئات التعليمية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *