نقابة الإدريسي تحذر من التطبيع التربوي والبحث الأكاديمي مع الكيان الصهيوني وتطالب موظفي التعليم بمقاطعته

ل ف

أدان المجلس الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي،التطبيع بكافة أشكاله مع الكيان الصهيوني العنصري الغاصب.

كما حذر المجلس في بيان توصل “نون بريس” بنسخة منه، من خطورة حماس وزارة التربية في التطبيع التربوي والبحث الأكاديمي، داعيا نساء ورجال التعليم إلى مقاطعته.

وجدد المجلس مطالبة الوزارة والحكومة بالاستجابة للملفات المطلبية التعليمية العالق، كما دعا إلى جعل حد لمهزلة تأخر التسويات المالية بالتعليم .

وجدد في بيانه التنديد بتفكيك التعليم العمومي لفائدة الرأسمال الدولي والمحلي ويؤكد على الدفاع عن التعليم العمومي الموحد المجاني من الأولي إلى العالي وعن الكرامة والحقوق والمطالب العادلة والمشروعة.

ومن جهة أخرى،أدان المكتب ما وصفه بـ ” أسلوب التعتيم الممنهج” الذي اعتمدته الحكومة والوزارة في التعامل مع الجائحة وضعف تواصلها وعدم التصريح بالمرتكزات العلمية والتقنية التي دفعتها إلى اتخاذ قرار تلقيح المتمدرسين وفرض ما طُلق عليه “التعليم عن بعد” على التلاميذ غير المُلقَّحين، وما يشكل استمرارا للارتباك والازدواجية والتخبط الذي طبع تعامل الدولة مع القضايا والملفات التعليمية، وفق تعبيره.

كما جدد شجبه استغلال الجائحة ومنع الاحتجاجات والتجمعات وعقد المؤتمرات.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *