نقابة الصيادلة تراسل لفتيت لإيقاف إغلاق الصيدليات بسبب إصابة أصحابها بكورونا

ك.ش

طالت كونفدرالية نقابات الصيادلة بالمغرب وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، بالتدخل من أجل إيقاف إغلاق الصيدليات الوطنية، لاسيما في الظرفية الخاصة، التي يعيشها المغرب في ظل الجائحة العالمية.


وعبرت كونفدرالية نقابات الصيادلة بالمغرب، في المراسلة المذكورة، عن قلقها مما أسمته “ظاهرة إغلاق الصيدليات، بسبب إصابة الصيادلة بفيروس كوفيد-19”.

واتهمت الكونفيدرالية “السلطات المحلية بالتعامل مع هذه الصيدليات من دون منهجية قارة، ولا مراجع قانونية تؤطر تدخلها لغلق الصيدليات في مثل هذه الحالات”.


وعادت كونفدرالية نقابات الصيادلة بالمغرب في مراسلتها للتذكير بأن الصيادليات يؤطرها القانون 04-17، وهو بمثابة مدونة الدواء والصيدلية، والذي يقضي في مواده 110، 123، 126،127، في حالة تعذر على الصيدلاني مزاولة عمله، لأسباب مرضية، يتم تعويضه الصيدلاني مسؤول عن تلك الفترة، التي يتم فيها الانقطاع عن الممارسة، وبالتالي، فإن القانون، بحسب المصدر نفسه، لم يتطرق إلى مسألة الإغلاق لما فيها من عرقلة لاستمرارية هذا المرفق الصحي.


وأشارت الكونفيدرالية إلى تداعيات إغلاق الصيدليات في الظرفية الحالية، بينما يستوجب تعقيم فضاءاتها، واستمرار خدماتها بشكل طبيعي تحت إشراف صيدلاني مفوض ومسؤول، بهدف الحفاظ على ولوجية المواطنين للأدوية، وللعلاج، مبرزة أن بعض المناطق القروية لا تتوفر إلا على صيدلية واحدة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *