نقابة تطالب العثماني بانقاذ أصول شركة سامير واستئناف الإنتاج فيها

نون بريس

طالبت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل،رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بإنقاذ أصول شركة سامير، واستئناف الإنتاج فيها”.

ودعت الكونفيدرالية في مراسلة لرئيس الحكومة بالـ“تعاون، وتنسيق السلطات، وفق مقتضيات الفصل الأول من الدستور المغربي، قصد توفير متطلبات استئناف تخزين، وتكرير البترول، عبر كل الخيارات الممكنة، من خلال التسيير الحر، أو التفويت للأغيار، أو الدائنين، أو الاسترجاع من طرف الدولة”.


وطالبت الهيئة النقابيى ذاتها رئيس الحكومة بالعمل “لحماية الأصول من التلاشي، والتهالك، وصيانة المكاسب المتعددة، التي توفرها صناعات تكرير البترول لفائدة المغرب، والمغاربة، وتوفير الشغل لفائدة المئات من التقنيين، والخبراء، والمهندسين”.
وقالت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل أن مطلبها المذكور، يأتي بناء على “الأحكام القضائية، الصادرة في شأن التفويت القضائي لأصول شركة سامير، والتسيير الحر، وكراء الخزانات لحساب الدولة المغربية لادخار المنتوجات البترولية”، وكذلك أمام “حجم الخسائر المهولة، الناجمة عن تعطيل صناعات تكرير البترول بالمغرب، والخطر، الذي يهدد استمرار الأصول في الصمود، ومواجهة التعرية، والتلاشي، ما يضاعف من ميزانية الاستصلاح ويعقد مهمة استئناف الإنتاج الطبيعي من جديد”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *