نقابة صحية تكشف عن محاولات انتحار في صفوق الأطباء في خضم معركة كورونا

ل ف

دقت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، ناقوس الخطر بخصوص الأوضاع المأساوية التي أصبح يعيشها القطاع الصحي ببلادنا.

وكشفت النقابة في بلاغ لها، عن محاولات انتحار في صفوف أطباء يشتغلون في مسارات “كوفيد 19″، موضحة بالقول “لقد سجلنا، ونحن نتابع عن كثب أوضاع الأطباء، الموسومة بانسداد الأفق، محاولات انتحار متفاوتة، أصحابها يوجدون قيد التتبع والعلاج، ما يدفعنا إلى كثير من الوقاية، قبل وقوع الفأس في الرأس، بتحريك عجلة إصلاح اختلالات القطاع الصحي العمومي برمته آجلا، أو عاجلا”.

وأضافت النقابة أن هذه الشريحة من الأطباء توجد في “إلزامية طاغية”، لا تتوفّر فيها شروط الإنسانية، بعيداً عن التمكن من الاستفادة من حق الحراسة بشروط توفير العدد الكافي من الأطر المٌتناوبة، وقد وصلوا الليل بالنهار في غياب البديل المٌعوِّض حتّى في الاستفادة من الراحة البيولوجية الواجبة، في ظِل تضييق الحق في التنقّل المٌوازي للحِجر الصّحي المفروض، حيث يٌطيقونه كاملاً على كاهِلهم، في الوقت الذي يطبّق بنِسب متباينة على الباقين، وكثير منهم بمناطق بعيدة يئِنّون في صمت، بل ولا يجدون من بعض رؤساءهم الإداريين، إلّا التضييق تلو الضغوط”.

ودعت النقابة إزاء هذا الوضع، إلى تحريك عجلة إصلاح اختلالات القطاع الصحّي العمومي برمته عاجلا غير آجل و”قبل أن تقع الفأس في الرأس”، حسب تعبير البلاغ.

وأوضحت النقابة أنه لا سبيل أمام الحكومة سوى الاعتراف بمشروعية الملف المطلبي لكل الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان بالقطاع الصحي العمومي، الذي أصبح صمام أمان لعموم الشعب دون استثناء.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *