نكسة الرياضة المغربية في أولمبياد طوكيو ينضاف إليها واقعة عض الملاكم المغربي باعلا لخصمه النيوزلندي أثناء النزال

نون بريس

تتواصل خيبات الرياضيين المغاربة في دورة الألعاب الأولمبية بحصد الهزائم في الأدوار الأولى لجميع الأصناف الرياضية التي يشارك فيها المغرب خلال الدورة التي تحتضنها العاصمة اليابانية طوكيو .

وشهدت منافسات الملاكمة في اليوم الخامس للألعاب، حدثا غريبا تمثل في واقعة “عض” ملاكم مغربي لمنافس أثناء النزال .

وخلال النزال الذي جمع اليوم الثلاثاء، بين الملاكم المغربي يونس بعلة والنيوزيلندي ديفيد نيكيا، في الدور الـ16 لفئة وزن أقل من 91 كيلوغراما، حاول بعلة قضم أذن منافسه في الجولة الأخيرة.

وفاز نيكيا، صاحب ذهبيتين في ألعاب الكومنولث، بأول جولتين بسهولة، وتسبب في معاناة باعلا بضرباته السريعة المتتالية.

وفقد الملاكم المغربي البالغ عمره 22 عاما هدوءه وحاول عض أذن نيكيا خلال تقارب الملاكمين في الجولة الثالثة، لكن نيكيا نجح في إبعاد رأسه في الوقت المناسب.

واكتفى الحكم السيرلانكي، ثامبو نيلكا شيرومالا، الذي أدار النزال، بتحذير الملاكم المغربي، الذي خسر المواجهة (0-5)، وودع منافسات الملاكمة مبكرا.

وأعادت هذه الواقعة إلى الأذهان، ما حدث في النزال الشهير في عام 1997 بين الأمريكي إيفاندر هوليفيلد، بطل العالم المطلق للملاكمة سابقا، ومواطنه الأسطورة مايك تايسون، حينها انتهت المواجهة بين الملاكمين بهزيمة تايسون، بسبب قضمه أذن منافسه.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *