نهب متاجر ماركات عالمية فى أمريكا خلال الاحتجاج على مقتل مواطن ببشرة سمراء على يد شرطي

ك.ش

لا تزال قضية مقتل رجل أسود البشرة على أيدى أحد عناصر الشرطة في مدينة منيابوليس الأمريكية؛ تتفاعل مع تزايد الاحتجاجات واتساع رقعتها في مجموعة من الولايات والمدن الأمريكية.

وبدأت الاحتجاجات تخرج عن السيطرة، في بعض المدن مع تسجيل عمليات نهب وسلب لمجموعة من المحلات التجارية لماركات عالمية..

وبحسب صور لوكالة “رويترز” دارت المظاهرات الأخيرة، التي صاحبتها عمليات سلب ونهب، بعد ساعات من مطالبة رئيس البلدية جيكوب فراي الادعاء بتوجيه اتهامات جنائية لضابط الشرطة الأبيض الذي ظهر بالفيديو.

وتم فصل الضابط وثلاثة آخرين شاركوا في اعتقال فلويد في حين فتح مكتب التحقيقات الاتحادي يوم الثلاثاء تحقيقا في الواقعة، إلا أن هذه الإجراءات لم تهدأ من الأمر شيئا.

وبحسب رويترز توفي فلويد، الذي قيل إن الشرطة كانت تشتبه في محاولته استخدام أوراق بنكنوت مزيفة بأحد المطاعم، في المستشفى في تلك الليلة.

وملأ مئات من المحتجين، كثيرون منهم كانوا يغطون وجوههم، الشوارع المحيطة بمركز شرطة الحي الثالث بالمدينة في ساعة متأخرة أمس الأربعاء في منطقة تقع على بعد حوالي نصف ميل من المكان الذي اعتقل فيه فلويد.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *