هآرتس الإسرائيلية : الاستخبارات العسكرية متخوفة من تفكك المجتمع الإسرائيلي

أ.ر

حذرّ جهاز الاستخبارات العسكرية (أمان) في جيش الاحتلال، من جنوح المجتمع الإسرائيلي إلى التفكك، معتبرا أن ذلك يشكل خطرا على الإسرائيليين أكثر من العمليات الفلسطينية.
وقال رئيس الشعبة، هرتسي هليفي، في محاضرة داخلية له في مدينة “هود هشارون”، نشرتها صحيفة “هآرتس” أمس الخميس، “يمكننا أن نكون قلقين اليوم من وقوع المزيد من العمليات الفلسطينية، والتي كان بعضها صعبا، وعمليّا فإن ذلك يدعو للقلق إلى أبعد حدود”.
وأضاف “أننا مررنا بفترات غاية في الصعوبة، وعلى ما يبدو فإن الأمر لن ينتهي، وستكون هناك المزيد من العمليات الصعبة”. واستدرك هليفي، بالقول “إلا أن ما يقلقني جدا هو ترابطنا كوحدة مجتمعية واحدة، وما مدى ترابطنا اليوم، وأي ترابط سيكون لنا بعد عقد من الزمان”.
وبحسب الصحيفة فإن مخاوف رئيس شعب الاستخبارات العسكرية فإن تصريحاته تأتي في إشارة منه لتآكل الحقوق المدنية في المجتمع الإسرائيلي، والمؤسسات الإسرائيلية على اختلاف أنوعاها وشرائحها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *