هكذا ضاعت 15 مليون سنتيم من شاب بالبيضاء

يوسف شلابي

وجّه لمزيوق عزيز، الساكن بحي بين المدن زنقة 30 رقم 5، عين الشقن بالدار البيضاء، شكاية إلى الوكيل العام للملك بالمحكمة الاستئنافية بالدار البيضاء، يكشف فيها أنه وقع ضحية لاستغلال النفوذ والتحكم والحرمان من مورد رزقه، وذلك بعدما حجز رئيس مصلحة الشرطة القضائية، بتاريخ 27 يناير 2014، مبلغا ماليا يعادل 152 ألف درهم ( ما يزيد عن 15 مليون سنتيم)، من منزل الضحية.
والتمس الشاب عزيز المزداد سنة 1987 بالبيضاء، في شكايته التي توصلت “نون بريس” بنسخة منها، من الوكيل العام للمحكمة الاسئتئنافية بالدار البيضاء بإجراء بحث وتمكينه بأسرع ما يمكن اتخاذه ضد من استغل نفوذه في هذه الواقعة والمتمثل في رئيس مصلحة الشرطة القضائية بمنطقة الفداء درب السلطان البيضاء.
وفي التفاصيل، ذكر عزيز في شكايته، أنه “بتاريخ 27 يناير 2014، على الساعة الخامسة مساء حلت بالمنزل الذي يقطنه مع عائلة زوجته مجموعة من أفراد الشرطة، حيث اقتحموا المنزل فأخذوا يفتشون في لوازم السكن بعنف وبدون توضيحات، وأسفرت عملية التفتيش على وجود مبلغ 152 ألف درهم في دولاب (ماريو)، وسط السكن، فصرحت لهم السيدة حفيظي فاطنة بان المبلغ يهم صهرها الذي حضر في نفس الوقت وفسر للضابط بأنه صاحب المبلغ لأنه يتاجر في السيارات المستعملة، فرفض هذه الأطروحة وسلم للسيدة فاطنة حفيظي وللضحية، استدعاء للحضور في يوم 28 يناير 2014.
وأفاد عزيز في شكايته، أنه عند الحضور في اليوم المحدد حسب الاستدعاء رفض الضابط استقبالهم، إلا إذا حضر ابن حفيظي فاطنة، في حين أن هذا الأخير لا يسكن معها وله دار مستقلة ولا تعلم فاطنة عنه شيئا فبالأحرى العارض، تورد الشكاية.
وأوضحت الشكاية ذاتها، أن الشرطي رفض جميع محاولات الضحية لاستخلاص أمواله خاصة أنه لا توجد له صلة بابن حفيظي فاطنة، فضلا على أنه أثبت للشرطي موضوع الشكاية، أنه يقطن مع صهرته فاطنة لأنه متزوج بابنتها إلهام، وأثبث كذلك أيضا أن الأموال المحجوزة توجد في كيسين، كيس يحمل مبلغ 70 ألف درهم مرتبة حسب 10 ألاف درهم كل على حدة، و80 ألف درهم، في كيس ثاني ما زلات ملفوفة في أوراق بنك.
وأثبت عزيز للشرطي المعني بالأمر، بواسطة الشهود خاصة أودال سمير الذي أكد أنه سلم له مبلغ 90 ألف درهم نقدا في 17 يناير 2014، فضلا على إثبات ذلك بواسطة إشهاد مصحح الإمضاء وموضحا أسباب تسلمه هذا المبلغ، كما يشهد له جميع التجار الذين تعاملوا معه بأنه يتاجر في السيارات المستعملة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *