هناوي: الصهاينة يستعملون عددا من العملاء الخونة نافذين داخل دواليب الدولة المغربية لخدمة المشروع الصهيوني

نون بريس

قال الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، عزيز هناوي، إن “الصهاينة يريدون أن يجعلوا مما يسمى “الإسرائيليين من أصل مغربي” جسرا للإختراق الصهيوني للمغرب دولة وشعبا”.

وأضاف االهناوي في تدوينة له على حسابه في فيسبوك “ويستخدمون أدوات السياحة والاعلام واللهجة الدارجة ويستعملون عددا من العملاء الخونة هنا النافذين في بعض دواليب الدولة التي يشغلونها لصالح التصهين.. ومعهم بعض خدام صهيون في بعض المكونات المدنية.. لتسويق الصهيونية”.

وتابع هناوي “لذلك نحن ننشر ما نشرته صفحة الخارجية الصهيونية بالدارجة أمس.. ومعها صورة جريمتهم التي لن تنسى ولن تسقط بالتقادم أبدا.. جريمة اغتصاب القدس وهدم حارة المغاربة وقتل سكانها وتهجير من بقي حيا.. فضلا عن الجرائم بالمئات بحق ملايين شعب فلسطين وشعوب الأمة.. ومعهم أحرار العالم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *