هيئة دفاع معتقلي جرادة ترفض التخابر مع مؤازريها بسبب المضايقات التي “تعرضت” لها من إدارة سجن بركان

نون بريس

ررفضت هيئة الدفاع عن معتقلي جرادة، القيام بعملية التخابر مع موكليها، بسبب ما أسمته المضايقات التي تتعرض لها من طرف إدارة سجن بركان .


وتحدثت الهيئة عن توالي خروقات حقوق الدفاع في هذا الملف، من خلال خرق جديد وفاضح للقوانين والأعراف والمواثيق الدولية ذات الصلة من قبل إدارة سجن بركان.


وعبرت الهيئة عن تفاجئها بممارسات وخروقات مخالفة للقانون من طرف إدارة السجن، التي أرادت أن تفرض عليهم إجراءات جديدة وغير مفهومة، عكس ما هو جار به العمل ومتعارف عليه.

وأضافت الهيئة أن هذه الممارسات “تؤكد بما لا يدع أي مجال للشك أننا أمام ملف استثنائي بكل المقاييس”، لافتة إلى أنها اضطرت لرفض التخابر مع مؤازريها تحت هذه الإجراءات الغريبة والمخالفة للقانون.
وسجلت هيئة متابعي احتجاجات جرادة انسحابها من داخل إدارة السجن، دفاعا عن دولة الحق والقانون، وحق الدفاع ورسالته المقدسة من أي مساس أو إهانة أو شطط في استعمال السلطة.
وأعلنت هيئة الدفاع رفضها القاطع لممارسات إدارة السجن ببركان، المخالفة للقانون ولما هو متعارف عليه، محملة جميع الجهات المعنية كامل المسؤولية في ما حدث.
وأكدت الهيئة على تشبثها بحقها في اللجوء لجميع الإجراءات والمساطر، دفاعا عن حق الدفاع وحقوق المؤازرين من أي انتهاك أو خرق مخالف للقانون والحريات.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *