واتساب تدعو المستخدمين لتحديث التطبيق بعد قرصنته من شركة مقرها في إسرائيل

غ.د

طالبت شركة واتساب مستخدميها بتحديث التطبيق لسد ثغرة أمنية سمحت لقراصنة متطورين بتثبيت برمجية للتجسس على الهواتف النقالة، في آخر حلقة ضمن سلسلة المشكلات التي تواجهها الشركة الأم فيس بوك.

ومكنت هذه الثغرة الأمنية ، بحسب ما كشفته صحيفة “فاينانشال تايمز”، القراصنة الإلكترونيين بتحميل برمجية خبيثة على الهواتف من خلال الاتصال بالمستخدم المستهدف عبر التطبيق الذي يستخدمه 1,5 مليار شخص حول العالم.

ونقلت “فاينانشال تايمز” عن أحد تجار برمجيات التجسس قوله إن البرمجية طورتها شركة غير معروفة مقرها في إسرائيل تحمل اسم “مجموعة إن إس إو” (NSO Group) المتهمة بمساعدة حكومات من الشرق الأوسط وحتى المكسيك بالتنصت على ناشطين وصحافيين.

وقال باحثون في مجال الأمن إن الشيفرة الخبيثة تحمل أوجه تشابه مع تقنيات أخرى طورتها الشركة، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز. وتم كشف برمجية التجسس التي استهدفت أجهزة أندرويد وآي فون وغيرها بالمثل، في وقت سابق من هذا الشهر، وسارعت واتساب إلى إصلاح الثغرة في أقل من 10 أيام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *